رياضة

السد اعترف بالمفاوضات.. تشافي يسعى لتحقيق حلمه الكبير مع برشلونة على أنقاض فالفيردي

يبدو أن أيام الإسباني إرنستو فالفيردي كمدرب لبرشلونة باتت معدودة بعد خسارة كأس السوبر الإسباني من نصف النهائي أمام أتلتيكو مدريد مساء الخميس الماضي، حيث بدأت المفاوضات مع تشافي هيرنانديز أسطورة الفريق السابق ومدرب السد القطري الحالي لتولي المسؤولية بشكل مؤقت لنهاية الموسم لإنقاذ الفريق من نهاية مأساوية هذا العام، وهو ما اعترف به نادي السد مؤخراً، وتمناه النجم المعتزل لتحقيق حلمه الكبير بتدريب البارسا.

وكان إيريك أبيدال، المدير الرياضي للبارسا، اجتمع مع تشافي في العاصمة القطرية الدوحة، من أجل مناقشة استعداده لتدريب الفريق، وقال تشافي في تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية: «لا أستطيع إخفاء حلمي بتدريب برشلونة في يوم ما وأنني أود أن أدرب البارسا، فأنا أشجعه، وحلمي أن أدربه ولكن حتى الآن تركيزي ينصب على السد».

وأضاف: «أبيدال صديقي وأكن الاحترام لبرشلونة ونادي السد وتركيزي للمباراة المقبلة أمام الدحيل، ولكن لا أستطيع أن أنكر، وكان قدومهم هنا لرؤية عثمان ديمبلي المصاب، وتركيزي هنا مع فريق السد والمشوار المقبل للفريق، وأمامنا مباراة مهمة في النهائي أمام فريق الدحيل نركز عليها بصورة كبيرة».

وتأهل السد للمباراة النهائية لبطولة كأس قطر 2020 بعد الفوز على الريان بنتيجة (4-1) في مواجهة نصف النهائي والتي أقيمت أمس السبت على استاد جاسم بن حمد.

في نفس السياق، اعترفت إدارة نادي السد القطري بوجود مفاوضات من جانب إدارة نادي برشلونة الإسباني للتعاقد مع تشافي هيرنانديز، المدير الفني للفريق.

وقال محمد غلام البلوشي المدير الرياضي للسد، في تصريحات نقلتها الصحيفة الإسبانية: «هناك مفاوضات بين تشافي وبرشلونة الآن، نتمنى له النجاح أينما ذهب».

وكان السد أكد من خلال بيان رسمي أول أمس الجمعة أن تشافي يصب تركيزه مع النادي القطري، وأن أي حديث عن رحيله سيكون عبر القنوات الرسمية.

ويعد تشافي (39 عاماً) أحد أبرز الأسماء التي ارتبطت بمشروع فيكتور فونت المرشح المنتظر لانتخابات رئاسة برشلونة عام 2021.

وانتقل تشافي من صفوف برشلونة إلى السد القطري عام 2015، واعتزل اللعب العام الحالي، قبل تولي تدريب فريقه خلفاً للمدير الفني البرتغالي جيسوالدو فيريرا، ونجح في قيادته للقب السوبر القطري 2019، ونصف نهائي دوري أبطال آسيا بنفس العام.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى