الأرشيف

صبرا يا مدن الفل و الياسمين صبرا يا مصر

مصر1

صبرا يا مدن الفل و الياسمين .. صبرا يا مصر

photo

 بقلم الكاتب المهندس عبد السلام جابر ابراهيم 

  حرموا عليكي الفرح ،حرموا عليكي تداوي جسمك اللي انجرح ، حرموا عليكي تجمعي قمحك اللي طرح، صبرا يا مدن الفل و الياسمين ,فضلوا وراكي لما لبسوكي الطرح ، بكره اللي خانك تحت اقدامك يندبح ..ستظلى حلمى , ساورث هذا الحلم لبناتى , ستظلى حلما يداعبنى فى يقظتى و منامى , لن اتنازل عن هذا الحلم ، ساظل احفر فى الظلام حتى يلوح فجرك يا مدن الفل و الياسمين، بمصر المستقبل , قسما لن نرضى بالذل , لن نرضى بسرقة احلامنا , ساحفر ليل نهار لاصل اليك يا مدن الفل و الياسمين بمصر , قسما لاجعلك فى خيالى انشوده اتغنى بها، ويعزفها اولادى واحفادى بألحانى, ساجعلها حلم كل طفل فى رحم امه يولد ويتغنى بمدن الفل و الياسمين بمصر , ساغزل واقعها بسواعد احفادى , مهما عتم الظلام فلابد من فجر , ومهما أشعلوا نارا من الحقد والغل  والغدر والخيانه , فحتما كل نار تصبح رماد ,دموعك علينا غالية ،  لما فتحنا عينينا لقيناكي عالية ،وجمايلك علينا ملهاش حصر، اوعي تبكي يا مصر بكرة النصر تحت رجليكي يركع  ،ويرجع الفارس اللي دارس تاريخك في كل عصر، صبرا يا مدن الفل و الياسمين بمصر ،مستقبلك مع نسمات الليل الجميل يرجع ،و ضحكات وسمر ليالى مشبعه بعطر الياسمين ,بكره قلبك ينشرح ،بكره اللي هانك في ترابك ينطرح ، أرى أرواح من استشهدوا  ومن سيلحق بهم  ، ثمنا لمجيئك يا مدن الفل و الياسمسن تحلق وكانها طيور من الجنة مع كل فجر، وصباح باكر وكانها تنشر باجنحتها عبق الفل و الياسمين فى شوارعك يا مدن الفل و الياسمين , قسما احببتكي…بكل وجداني وصدقي، واصرخ …باعلى صوتي ,ان اسمك فى قلبى لن يتغير، ولما لا وظنى برب كريم لا حدود له , قسما سارقد فى قبرى وعين على مكانى فى الجنه     وعين اخرى على جنة الله فى ارضك يا مصر يا مدن الفل و الياسمين ,يابلدنا يحميكى ربى طول الزمان وبروحى هأفديكى ياوهبانى الأمان،وحشتينى ياأجمل حب فى سنينى وحشتينى وانا عارف انك مش ممكن تسامحينىعلى هجرىولا عمرك هجرتينى حلمى بك يا مدن الفل والياسمين فريضه و جهاد أحسبه لوجه رب كريم , ولما لا فالطريق اليك يا مدن الفل و الياسمين بمصر المستقبل تمهده ايدى متوضئه و ترطبه دماء الشهداء و اهازيج السواعد الله اكبر

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى