آخر الأخبار

“سي آي إيه” تخسر التحدي بلعبة “أوجد أوجه الاختلاف”.. مستخدمو تويتر تفوقوا على وكالة الاستخبارات الأمريكية

تحدّت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) متابعيها على تويتر، الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين الأول 2020، في تحدٍّ آخر من تحدّيات “أوجِد أوجه الاختلاف” خاصتها لاختبار حرفيتها، وأثبت مستخدمو الشبكات الاجتماعية مرةً أخرى أنّهم قادرون على هزيمة وكالة الاستخبارات في لعبتها، وفقاً لما نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية.

إذ كتبت الوكالة على منشورٍ يحمل صورتين متشابهتين لشارع: “هل بإمكانك (التجسُّس) على أوجه الاختلاف؟ أخبرنا كم منها ستجد؟”.

#TuesdayTrivia

Can you “spy” the differences? Let us know how many you find.#DiscovertheCIA pic.twitter.com/uPSEP8W8gB

تحدي أوجه الاختلاف: فيما كشفت الوكالة، الأربعاء 14 أكتوبر/تشرين الأول، عن الإجابات بمشاركة الصور من جديد مع 11 مستطيلاً أصفر يُظلّل المناطق التي أُجرِيَت عليها التعديلات، إلا أن بعض الأشخاص نشروا تغريدات قائلين إنّهم عثروا على أوجه اختلافٍ أكثر من تلك التي ذكرتها الوكالة في التغريدة الثانية بعنوان: “كيف كانت نتائجكم؟”.

فيما كتب أحد الأشخاص: “عثرت على 13″، بينما قال آخر إنّ هناك 16 وجه اختلاف.

بينما قال مستخدمٌ يُدعى فيليب إنّ صنبور الإطفاء الأحمر على يمين الصورة يبدو أطول، وإنّ ممشى الرصيف يبدو أعلى أسفل الشجرة.

وكلاهما من أوجه الاختلاف التي لم ترصدها وكالة الاستخبارات المركزية، ولكنّها ربما اختلافات عرضية صغيرة أُضيفَت بالخطأ أثناء تعديل الصورة، وأردف فيليب: “إنّ الملصق الأبيض على صندوق القمامة حدث على الأرجح نتيجة تمديد الصورة”.

كما صحّح حساب MsFitz333 للوكالة قائلاً: “وضعتم صندوقاً في مكان السيارة المفقودة… لكن ارتفاع صنبور الإطفاء قد تغيّر أيضاً”، في حين لاحظ مستخدمٌ آخر ثلاثة اختلافات في مكان الصندوق الذي وضعته الوكالة من أجل السيارة المفقودة.

نتائج غير متوقعة: حساب Sarge، الذي رصد 16 وجه اختلاف، أشار إلى اختلافات أخرى، بإضافة علامات أخرى إلى جانب صندوق القمامة الموجود على يمين الصور وتضمنت التغييرات الإضافية التي وصفها بـ”البسيطة” لوحةً أخرى رفيعة إلى يمين عمود الإنارة بالقرب من المشاة المواجهين للكاميرا، كما لاحظ كذلك بُقعةً مظلمة إضافية بين المظلة والشرفة.

بينما لاحظ المشاركون الآخرون غالبية الاختلافات التي حدّدتها وكالة الاستخبارات المركزية.

إذ كتبت ماريكلا كاندزورا في تغريدة: “الحاوية الثانية إلى أقصى اليسار، والمرأة أسفل الشجرة بجوار الحاوية، وإشارات العمل والتوقّف أمام السيارة على الجانب الأيسر من الشارع، والسيارة الرياضية على الجانب الأيمن من الشارع، وفرع الشجر الموجود في أعلى اليمين، وضوء الشارع مفقود في نهاية الصاري أعلى اليسار، والطائرة في أعلى المنتصف، والرجل في الشرفة إلى اليمين، وستارة الحماية من الشمس الحمراء، وكرسي المقعد الثاني من اليمين، والكراتين المطوية والكرة أو الصورة داخل القمامة. تمكّنت إجمالاً من (التجسّس) على 12 وجه اختلاف”.

وعلّق آخر: “هذه اختباراتٌ سهلة كنا نحلّها دون عناء في طفولتنا، مستواها منخفضٌ للغاية”.

فيما جاءت هذه الضجة في أعقاب حماس المستخدمين الشهر الماضي لاكتشافهم عدداً أكبر من أوجه الاختلاف العشرة المُحدّدة في مشهد شارعٍ مختلف.

ردّت وكالة الاستخبارات المركزية في اليوم التالي: “إذ عثرتم على أكثر من 10 أوجه اختلاف، فقد تمرّنتم على الحرفة جيداً. ابحثوا دائماً على فرصٍ لتتعلّموا أكثر”.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى